Skip Navigation Linksالرئيسية >> مديرية المنيا التعليمية >> الاخبار >> محافظ المنيا في "ملتقي العباقرة"

ملتقى العباقرة

شهد عصام البديوى محافظ المنيا، صباح اليوم، حفل تكريم الطلاب الفائزين من أبناء المحافظة المشاركين في المعرض المحلى بعنوان ( ملتقى عباقرة المنيا من طلاب التعليم ما قبل الجامعي ) والذي نظمته إدارة التعليم العام التابعة لمديرية التربية والتعليم بالمنيا حيث يشارك الفائزين في المعرض النهائي على مستوى الجمهورية لمسابقة معرض العلوم والهندسة isef-2017.
حضر التكريم رمضان عبد الحميد وكيل وزارة التربية والتعليم والدكتور على عبد السلام مدير التعليم العام وزيناهم مصطفى السويفى مدير المركز الاستكشافي للعلوم وعدد من الطلاب المحتفى بهم .
أعرب المحافظ عن سعادته بوجود طلاب مبدعين بعقول متفتحة على أرض المحافظة ،مؤكدا أن الدولة تضع البحث العلمي ضمن أولى أولوياتها حيث تسعى إلى تقديم كل ما تحتاجه الأبحاث من متطلبات سواء مادية كانت أو معنوية و تذليل كل الصعاب وإزالة كل العقبات أمام القائمين على الأبحاث العلمية لافتاً الى أن البحوث العلمية تمثل الدعامة الأساسية للاقتصاد والتطور اللازم لاستمرار الدولة في نموها وتقدمها.
وأشار المحافظ إلى أن المحافظة تسعى لتقديم دعم شهري للمركز الاستكشافي للعلوم يمكن من خلاله توفير كافة الإمكانيات والمعدات والأجهزة اللازمة لتنمية ودعم مهارات الطلاب سواء في المجال العلمي أو المجال الفني من (نحت ـ رسم) ليكون المركز بمثابة منارة علمية وثقافية لأبنائنا الطلاب ولتكون المنيا رائدة في مجال البحث العلمي ، مؤكداً على أهمية مشاركة مؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال في مد يد العون لدعم المراكز العلمية والاستكشافية وتوفير الوسائل الحديثة بها من اجل إطلاق الفكر والبحث لدى أبنائنا الطلاب بناة المستقبل .
كما كلف المحافظ وكيل الوزارة باختيارعدد من المشاريع متميزة من المشروعات التي شارك بها الطلاب في المسابقة من اجل توفير سبل الدعم لها والتواصل مع عدد من الجهات والمؤسسات ورجال الأعمال لدعم تلك المشروعات والأفكار القابلة للتنفيذ على ارض الواقع.
من جانبه ، قال رمضان عبد الحميد وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا ، إن المركز يسعى إلى تنمية القدرة الابتكارية لدى الطالب على أساس تراكم الخبرات وليس مجرد الحفظ والتلقين الذي لا جدوى منه ، كما يعمل على تكوين الشخصية العليمة والتفكير العلمي ومزج العليم بالوصول إلى المعلومة بالاستنتاج والممارسة العلمية علاوة على ترسيخ مبدأ التعلم المستمر مدى الحياة والخروج بعملية التعليم إلى آفاق واسعة تواكب الحياة العصرية وما يحدث فيها من تطور مستمر .
وأضاف وكيل الوزارة أن المشروعات التي حصدت المراكز الأولى تنوعت مجالاتها مابين ( الأنظمة المدمجة، الكيمياء الحيوية، الهندسة الميكانيكية، الروبوتات والآلات الذكية، العلوم السلوكية والاجتماعية ، الطاقة الفيزيائية ، علوم الطب الحيوي والصحة ، علوم الأحياء المهجرية ).
كما أعلن وكيل الوزارة خلال الحفل عن حصول مدرسة المنيا الفنية المتقدمة للشئون الفندقية والخدمات السياحية شرق النيل على المركز الثاني على مستوى الجمهورية في مسابقة شيف المستقبل والتي تمت تحت إشراف وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية ومراكز تدريب فنون الطهي والاتحاد الاوروبى .

#الكلمات المتعلقة