Skip Navigation Linksالرئيسية >> مديرية المنيا التعليمية >> الاخبار >> وكيل "تعليم المنيا": إصلاح المدارس بحاجة لجهاز رقابي دون سلطة تأديبية

وكيل "تعليم المنيا": إصلاح المدارس بحاجة لجهاز رقابي دون سلطة تأديبية

قال محمد محمود عزب وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، إنه خطة تطوير العملية التعليمية في المنيا تسير بخطوات ثابتة لتصحيح الخلل الذي أصاب المنظومة التعليمية خلال الفترة السابقة، من خلال وضع رؤية شاملة جديدة لدى المدارس وتفعيل دور بنك المعرفة وربطه بالمناهج لتعظيم ثقافة البحث والابتكار بدلا من الحفظ والتلقين كي يتعود الطالب أن يكون باحثا، بما يُساهم في إثراء المناهج الدراسية وتحقيق نواتج جيدة للتعليم ويحقق التنمية المهنية للمعلمين من معلمين تقليديين إلى معلمين باحثين.
وأوضح عزب أن هناك خطة لإعداد معلم قادر علي الإبداع من خلال مدربين وكوادر مجهزة لتدريبهم علي مستوي المحافظة، مشيرا إلى أن جميع مدارس المنيا استعدت لاستقبال امتحانات نصف العام.
وقال إنه يأمل أن يشارك في تطوير التعليم أكاديميون وموجهون بالتعليم ومعنيون بالعملية التعليمية، بالإضافة إلى استشارة بعض الطلاب الخريجين، وأيضاً رجال الأعمال والصناعة، لأن لهم دور كبير في تدريب هؤلاء الطلاب وتشغيلهم بعد ذلك، موضحا أن تطوير العملية التعليمية يجب أن يدخل به الحاسب الآلي بصورة تخصصية، مع توفير معمل علمي لكل تخصص يوجد به كل الأجهزة الحديثة وذلك للمساهمة في وصول المعلومة بأسرع وسيلة للطالب.
 وشدد على ضرورة وجود رقابة حقيقية للوقوف على المعلومات والمشاكل في صورتها الحقيقية داخل المدارس ولا يكون له أي سلطات تأديبية، بل يكون حياديا وموضوعيا ليس هدفه صناعة المشكلات وتفاقمها بل البحث عن حلول إيجابية لها من خلال إعداد تقارير غير رسمية بدون أسماء للتحقيق فيها ومحاولة حلها.

#الكلمات المتعلقة

أخبار ذات صله